أرشيف الأوسمة: iot news

نشرة اخبار المدونة العلمية – 1


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتي المتابعين وزوار المدونة الكرام

منذ اطلاق المدونة عام 2013 حرصنا على جعلها بمثابة قاعدة بيانات للأسئلة والاجوبة والشروحات واخر التطورات والتوجهات العلمية والبحثية في عالم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات والتخصصات الاخرى ثقافية كانت او تعليمية او توعوية.

واليوم ونحن في عالم الكورسات المجانية مفتوحة المصدر عن كل شيء من ابسط الامور الى اعقدها ارى انه من غير المنطقي الاستمرار بترجمة وشرح الدروس والاخبار من المصادر الاجنبية لكونها اكثر من ان يستوعبها اي شخص ولأن ادوات الترجمة متوفرة مجاناً في كل مكان ولذا ارتأينا ان نبدأ معكم هذه السلسلة من نشرات الاخبار التقنية من مصادر عالمية بحيث نقوم بأيراد الخبر ملخصاً باللغة العربية مع ارفاق الرابط للمصدر الاصلي ويمكن للمهتمين زيارة الموقع الاصلي وقراءة المقالات او الدروس بلغتها الاصلية (الانكليزية غالباً) او استخدام احد ادوات الترجمة المجانية لتحويلها الى اللغة التي تخدمهم .

السؤال الان: ما الذي يمكن ان تضيفه هكذا اخبار للمحتوى العربي او القاري المهتم العربي؟

والجواب ببساطة هي فقط تستهدف تبسيط بعض الامور المعقدة وتوجيه اذهان القاريء العربي الى مواضيع قد يراها صعبة او لا ينتبه لها فقط لأنها باللغة الانكليزية ومحاولة كسر حاجز اللغة امام الكثيرين والذين سيرون انفسهم مع مرور الوقت يفضلون قراءة المقالات بلغتها الاصلية بدلاً من ترجمتها لأنها تحتوي مادة دسمة ومفيدة اكثر من اي ترجمة مهما كانت احترافية.

الان دعونا نبدأ سلسلتنا على بركة الله …

كما هو معروف منذ الجيل الثاني وحتى اليوم يدعي الكثير من الناس ان الموجات اللاسلكية تسبب السرطانات وتدمر الانسجة الحية وتسبب الامراض وغيرها من الادعاءات التي لم يثبت اي منها (ربما لضعف الادلة وربما لأن شركات الاتصالات لديها تأثير ونفوذ قوي لمنع وصول هكذا ابحاث الى نتيجة قاطعة!) ولكن رغم كل ذلك يستمر الكثيرون في اطلاق هكذا ادعاءات وتوضيح الموضوع نذكر المقدمة العلمية التالية:

من المعروف ان الموجات او الترددات اللاسلكية ممكن ان تكون مرئية او غير مرئية وقد تم اثبات ان كل الموجات فوق الضوئية تسبب التأين (ionization) وهو ما يؤدي الى الاورام السرطانية الخبيثة في حين ان اغلب الموجات الضوئية وما دونها فأنها مثبتة علمياً انها غير مؤينة للأجسام والخلايا الحية وكما في الصورة ادناه:

Graphic showing the difference between ionising and non-ionising wavelengths

الان قد يدعي البعض انه حتى لو كانت الموجات لوحدها ليست مسببة للسرطان فأن الطاقة المنبعثة من الاجهزة اللاسلكية قد تسبب ذلك وايضاً يأتي الجواب ان معدل الامتصاص المحدد من قبل مفوضية الاتصالات الفيدرالية الامريكية (FCC) اقل بكثير من ان يسبب التأين واي شركة تعمل في هذا المجال (على الاقل في امريكا) يجب ان تثبت ان اجهزتها لا تتجاوز ذلك الحد لكي تستطيع العمل في السوق الامريكي مما يعني ان هناك دوماً ضمانات لمنع تسبب هذه الاجهزة والترددات لأي مشاكل صحية مباشرة ولكن طبعاً ممكن تتراكم التأثيرات مع الوقت مع الاستخدام الخاطيء لتسبب مشاكل كثيرة ولمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع يمكن زيارة المقال التالي

انقر هنا لزيارة المقال الاصلي


انترنت الاشياء (Internet of Things) هو الثورة الصناعية والتقنية القادمة فهل انت مستعد له؟

Image result for iot

شاع كثيراً مصطلح انترنت الاشياء او انترنت كل شيء او ويب الاشياء وغيرها من المصطلحات المرتبطة بها في الفترة السابقة ورغم كون الكثير من المهتمين بدأوا بالحديث عنه الا انه ما زال امامنا الكثير لفهم هذه التقنية بشكل كامل والاستفادة من الامكانيات الهائلة التي يمكن ان توفرها لنا وهنا من الضروري ان نعرف ما الذي يفعله الاخرون في هذا المجال لنستطيع فهم ومعرفة اين نتجه ومن اهم المواقع التي توفر مجموعة كبيرة من المشاريع لأنترنت الاشياء وكذلك الكورسات المقدمة اونلاين من قبل عدة مؤسسات عن انترنت الاشياء وتجميع كل ذلك في مكان واحد هو الموقع ادناه والذي اتمنى ان يستفيد منه كل المهتمين بهذه التقنية

مجموعة كبيرة من مشاريع وكورسات انترنت الاشياء


كيف تستطيع معرفة عالم البيانات (data sceintist) الحقيقي؟

علم البيانات (data science) هو من العلوم المهمة التي انتشر الحديث عنها مؤخراً حاله كحال انترنت الاشياء وكلاهما مترابطان بشكل وثيق ولكن رغم وجود الكثير من الكورسات التي توهمك انك اصبحت عالم بيانات ولكن ليس ذلك صحيح للجميع فكيف نكتشف عالم البيانات الحقيقي من المبتديء او الهاوي؟

Image result for real data scientist

هناك الكثير من العلامات ومنها انه من يقضي 80% من وقته ينظف البيانات فهو ليس عالم بيانات حقيقي ومن لا يخاطر للأستثمار في الاسهم بناءاً على معطيات تحليله لبياناتها فهو ليس عالم بيانات حقيقي!

للمزيد عن علامات العالم الحقيقي للبيانات يمكنكم زيارة الرابط التالي:

انقر هنا لمعرفة كيف تعرف عالم البيانات الحقيقي


هل ما زالت الشهادات الاكاديمية هي العامل الاهم في التوظيف في شركات تكنولوجيا المعلومات؟

مستقبل الشهادات الاكاديمية
اعتقد ان الغاء شرط الشهادة الاكاديمية في التوظيف في الكثير من
الشركات العالمية من ابل وكوكل وحتى ستاربكس هو سلاح ذو حدين وسيكون له اثار ايجابية وسلبية كثيرة ومنها:
-انه سيشجع الكثير من المتعثرين اكاديميا على ترك الدراسة والاكتفاء بالتعلم الذاتي الذي يعرف رواده انه قد ياخذ من العمر سنين طويلة يقضيها المتعلم متنقلا بين التخصصات المختلفة ونادرا ما يصل المتعلم ذاتيا الى الاحتراف والخبرة في مجال محدد الا بعد تعب وعناء كبيرين.
– سابقا كانت الشهادة الاكاديمية تعتبر وسيلة سهلة للشركات لتعرف على الاقل الحد الادنى من المعلومات التي درسها واطلع عليها صاحب الشهادة ونفس الشيء بالنسبة للشهادات التقنية من سيسكو ومايكروسوفت وجونيبر وغيرها واما الان فبدون هذه الشهادات تبقى مقابلة العمل هي الفيصل الوحيد لمعرفة ما يمتلكه المتقدم من مهارات وتخمين ما سيكون عليه وضعه في المستقبل.
– ان هذه الخطوة يمكن استثمارها بشكل سلبي من قبل الشركات او الحكومات التي يسودها الفساد الاداري والوظيفي وتسود التعيينات فيها العلاقات والواسطات واذا كانت الشهادة الجامعية سابقا تعتبر حد عتبة يجب تجاوزه للتوظيف فيمكن الان وبسهولة لمدير الشركة تعيين اقاربه واصحابه ومعارفه بحجة انهم يمتلكون “الخبرة والمهارة المطلوبة” حتى وان كان ذلك غير صحيح.
– ايضا يمكن ان تخفف هكذا قرارات من الهوس بالشهادات الاكاديمية لدى الكثيرين في دولنا العربية والعراق خصوصا حيث نرى في السنوات الاخيرة اقبالا لا مثيل له على الحصول على اي شهادة مهما كانت قيمتها وفائدتها ومن اي مصدر من كليات حكومية او اهلية (فتحت العشرات منها في العراق وبلا مراعاة لاي رصانة علمية الا ما ندر) فربما ان تعميم هكذا قرار في دولة كالعراق ممكن يجعل الناس تترك الجري وراء ورقة اسمها شهادة من اي مكان ويكون التركيز اكثر على المهارات الحقيقية.
– واخيرا تجدر الاشارة الى تلك الشركات الكبرى التي قررت ان لا تكون الشهادة الاكاديمية عقبة امام المتقدمين للتوظيف اقرت ايضا ان الشهادة الاكاديمية كانت وما زالت وستبقى احد المعايير المهمة للتقدم للتوظيف ولكنها لن تكون العامل الاهم في التوظيف وكما قال مدير التوظيف في احد تلك الشركات “سيبقى اغلبية من نوظفهم هم من اصحاب الشهادات الاكاديمية ولكن سيكون هناك ايضا البعض ممن لا يمتلكونها وستبقى المنافسة بينهم مستمرة”.
تفاصيل اكثر في المقال ادناه:

انقر هنا لزيارة الرابط للمقال الاصلي


كيف يمكن لأنترنت الاشياء ان يغذي العالم؟

قد يبدو العنوان غريباً نوعاً ما ولكن التغيرات المناخية العالمية حولنا قللت مقدار الاراضي الصالحة للزراعة بنسبة كبيرة خلال القرن المنصرم وما زالت حالات الجفاف والفيضانات والاعاصير المدمرة تهدد بكوارث بيئية وبشرية كبيرة وهنا تبرز اهمية استخدام التقنيات الحديثة لزيادة انتاجية الاراضي الزراعية والمزارع لتربية الحيوانات وهنا يبرز انترنت الاشياء ليكون من اهم التقنيات التي من المؤمل ان تسهم في زيادة انتاج هذه المزارع بشكل كبير مع تقليل الكلفة وهو شيء بديهي اذا علمنا ان انظمة المزارع الذكية التي يساهم انترنت الاشياء في بنائها يمكن ان تخبرنا بنسبة رطوبة او جفاف التربة في مختلف اماكن الحقل وممكن ان تشغل وتطفي مضخات الماء او الاسمدة للأماكن المحتاجة فقط اوتوماتيكياً كما يمكن لل(drones) ومن خلال كاميراتها مراقبة الاوراق في المحاصيل المختلفة لتشخيص الامراض مبكراً لمعالجتها وكذلك العثور على الحيوانات الظالة او التائهة وغيرها الكثير من الامور التي يمكن تطبيقها في المزارع خصوصاً ان كانت كبيرة ومن الصعب السيطرة عليها وادارتها بالطرق التقليدية.

Image result for smart farm iot

المزيد من التفاصيل في الرابط ادناه:

انقر هنا لزيارة المقال الاصلي


الى هنا تنتهي نشرة اخبار اليوم على امل ان نلتقيكم في نشرة اخرى في وقت قريب ان شاء الله.

طلبنا من كل الاخوة والاخوات المتابعين ان يساعدونا في الامور التالية:

1- هل تفضلون نشرة كهذه يومياً او اسبوعياً او شهرياً؟

2- هل هناك مواضيع تحبون التركيز عليها في هذه النشرات؟

3- في حالة وجود مقالات او دروس او كورسات تحبون تسليط الضوء عليها فيمكنكم ارسالها لنا من خلال استخدام تبويب (اتصل بنا) وبأي وسيلة اتصال مذكورة هناك.

تحياتي للجميع

اخوكم

مصطفى صادق لطيف