أرشيف الأوسمة: google features

لماذا يجب ان تستخدم كوكل اولاً قبل سؤال اي شخص؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوتي الكرام اخواتي الفاضلات

نحن نعيش في عالم مختلف تماماً عما كان موجود قبل 10 او 20 سنة مضت

اليوم ليس هناك فرق كبير بين صاحب السبعين سنة والعشرين سنة من ناحية الذاكرة والمعلومات لأن كلاهما يستطيع الاستعاضة عن حفظ كل شيء بالبحث اونلاين عما يريدون.

نعم الانترنت اليوم هو اكبر مكتبة علمية وثقافية وترفيهية واجتماعية وفيه كل ما نحب ونشتهي ونحتاج.

Image result for just google it

هذه الامور وغيرها تحتم علينا ان نغير طريقة تفكيرنا لأن الحياة حولنا تتغير ومن الامور التي يجب ان نأخذها بعين الاعتبار هو ان الانفجار المعلوماتي الهائل حولنا والذي جعلنا ننتج في عدة سنوات الان اكثر مما انتجه البشر خلال الاف السنين يعني شيئين:

1- لا وجود لشخص يعرف كل شيء حتى في اختصاصه.

2- نحتاج اليات افضل من الخبرة البشرية لنعرف طريقنا في هذا الزحام.

وبفضل الله تعالى وجهود العلماء في كل مكان فاليوم لدينا كنز ثمين اسمه كوكل (google).

Image result for just google it

قد يبدو ذلك بديهياً وغريباً للكثيرين ولكن صدقوني ما زال الاغلبية منا لا يقدرون هذا الموقع وخدماته حق قدرها ولا يستخدمونها بالشكل الصحيح والمناسب.

فما زال المبتديء لدينا يسأل “الخبراء” او “المحترفين” عن اي شيء كلما اراد معرفة شيء ما وهذا خطأ

وما زال الطالب يتوقع من مدرسه ان يعرف كل شيء ويجيبه عن كل اسئلته في المحاضرة وهذا خطأ

وما زال الطفل او الشاب يتوقع ان يستفيد من خبرة والديه لمعرفة الحياة اكثر مستغنياً عن كم الخبرات الهائل المتوفر مجاناً اونلاين على بعد نقرة واحدة وهذا خطأ اكبر

ومن هذا النوع من الاخطاء ما زلنا نعيش الكثير.

اسف على الاطالة في المقدمة ولكن الذي اريد ان اصل اليه هو اننا اليوم تحديداً يجب ان نسأل كوكل قبل اي شخص او شيء اخر لعدة اسباب ومنها (على سبيل المثال فقط):

1- ان كوكل يعرف اكثر من اي شخص مهما كان كبيراً في السن او العلم او المكانة.

2- ان كوكل يرتب نتائج البحث لنا من الاهم والاكثر ارتباطاً بسؤالنا الى الاقل اهمية اي ان الصفحة الاولى من نتائج بحث كوكل ستحتوي على ما تحتاج بنسبة 99% ان كان لديك الصبر الكافي للعثور عليه.

3- ان سؤال كوكل اولاً يوفر وقت ثمين لك ولمن ترغب بسؤاله لأننا نعيش في عالم سريع مترامي الاطراف وليس كل شخص يمتلك الوقت الكافي للأجابة عن اسئلة توجد اجوبتها اونلاين!

4- ان سؤال كوكل اولاً يضمن لك انك مع الوقت ستتعلم مهارات البحث عما تريد اونلاين وهي لعمري مهارة لا تقدر بثمن في عالم اليوم ومن الضروري صرف الوقت والجهد الكافي لتعلمها.

5- ان كوكل منصف وغير متحيز اي انه سيعطيك نصيحة بناءاً على ترشيح المستخدمين الاخرين وتفضيلاتهم في حين ان اي شخص ستسأله عن موضوع معين سيعطيك رأيه فقط وهو ما لا يتفق مع ما تحتاجه في اغلب الاحيان فثق بكوكل اكثر.

Image result for google apps

هذه فقط بعض الامور التي تجعل سؤال كوكل (او البحث في كوكل والمواقع المرتبطة به) شيئاً اساسياً اليوم ومهماً لأخذه بنظر الاعتبار.

اخيراً هذه مجموعة من مهارات البحث في كوكل لمن يودون معرفة المزيد عن هذا الموقع الرائع (انقر هنا لزيارة الشرح)

اعتذر مرة اخرى عن الاطالة واتمنى ان تكون الفكرة قد وصلت.

تحياتي للجميع

اخوكم

مصطفى صاق لطيف

العملاق كوكل (Google the giant)


العملاق كوكل (Google the giant)

قد يستغرب البعض هذا العنوان وقد لا يهتم اخرون به ولكني أؤكد للجميع انكم ستقرؤون بعضاً مما لم تكونوا تعرفون وسيفيدكم لما تبقى من حياتكم حتماً والله الموفق لكل خير.

Google-logo-world-cup-2014

بدأت فكرة محرك البحث الكوكل كبحث دكتوراه مشترك لطالبين متميزين وتطور الى اكبر شركة في مجال تكنولوجيا المعلومات في العالم الرقمي وهي تقدم اليوم خدمات لا تعد ولا تحصى بل وان خدماتها متجددة كل يوم لأنها ببساطة كحوت يبتلع كل المنافسين وتقوم بشراء كل شركة صغيرة مبتدئة وبفكرة جديدة حيث ان القائمين على هذه الشركة لديهم رؤية مستقبلية هائلة وكبيرة جداً وسنحاول في التدوينة التالية شرح بعض من مميزات وخصائص هذه الشركة وما تقوم به في المجال العالمي فتابعوا معنا:

بداية وقبل كل شيء نقوم بتعداد بعض من أفكار هذه الشركة وما تدعمه من أنظمة تشغيل ولغات برمجة وقواعد بيانات وغيرها الكثير:

  • الشركة تطمح الى جمع كل المعرفة البشرية في قاعدة بيانات موحدة وكبيرة جداً بحيث تجمع علوم السابقين واللاحقين وتتوفر للمستخدمين مجاناً وبسهولة.
  • تدعم الشركة نظام تشغيل الاندرويد وتحرص على ابقائه مفتوح المصدر ومجاني وتوفر لمطوري النظام وتطبيقاته الكثير من الأدوات المجانية للارتفاع بمستوى النظام وتطبيقاته وتوسيع رقعة سوق المستخدمين له عالمياً.
  • الشركة تدير أكبر منظومة الكترونية تجمع خدمات البريد الالكتروني وإدارة الخزن والحوسبة السحابية ومحركات البحث وإدارة الملفات والاخبار والخرائط ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها الكثير مما سنشرح بعض منه لاحقاً.
  • الشركة تعتبر من أكثر شركات العالم توفيراً لراحة موظفيها وتحقيقاً لرفاهية العيش بداخلها وخارجها لأنها تؤمن ان الموظف المرتاح نفسياً والمرفه عائلياً واجتماعياً يبدع أكثر.
  • الشركة تنتج افضل متصفح انترنت على مستوى العالم وهو (google chrome) والذي بتنصيبه وتسجيل الدخول اليه بحساب الكوكل فأنك تحصل على مميزات لا مثيل لها.
  • تدعم الشركة سنوياً وبملايين الدولارات الأفكار الخلاقة والابداعية للباحثين حول العالم وتمنح دعمها لهم على شكل تمويل مالي لبحوث الماجستير والدكتوراه لعشرات بل مئات الباحثين سنوياً.

كيف تبدأ مع كوكل؟

1

بمجرد ان تفتح موقعها الرئيسي (www.google.com) ستنفتح امامك افاق كبيرة لا حصر لها وبمجرد التسجيل في الموقع بحساب (gmail) فأنك ستكون قادراً على استخدام ذلك الحساب في الدخول واستخدام المواقع التالية:

  • Google plus: موقع تواصل اجتماعي مثل الفيس بوك والتويتر.
  • Google map: اكبر محرك بحث خرائط في العالم.
  • Google drive: مساحة خزن مجانية كتطبيق للحوسبة السحابية وقد شرحنا عنه سابقاً في موضوع (خيارات رفع ومشاركة الملفات عبر الانترنت).
  • YouTube: اكبر محرك بحث فيديو في العالم.
  • google.com: وهو اكبر محرك بحث علمي في العالم وان كنت تستطيع الدخول اليه بدون تسجيل الا ان التسجيل يمنحك إمكانيات وصول اكبر واكثر.
  • google.com: احد اكبر المواقع الاخبارية في العالم حيث انه يجمع اهم واخر الاخبار من مختلف الوكالات العالمية للأخبار.
  • Gmail: الحساب الرسمي للبريد الالكتروني الأكثر وثوقية في العالم والأكثر اماناً.
  • google.com: المترجم الأكثر شهرة في العالم للنصوص والكلمات ولمختلف اللغات.
  • com: الموقع الأكثر سهولة وشهرة بين مواقع استضافة التدوينات المجانية حيث تستطيع ان تنشئ فيه موقعك الخاص مجاناً وتنشر فيه ما تريد وقد تطرقنا له في موضوع سابق بعنوان (أنشئ موقعك بنفسك باستخدام blogger).
  • التقويم والكتب والبحث الصوري والتسوق والتجارة الالكترونية وغيرها الكثير.
  • المئات من المواقع العالمية التي تطلب التسجيل للدخول تستطيع تسجيل الدخول اليها باستخدام حساب الكوكل للدخول مباشرة بسرعة دون الحاجة الى إجراءات التسجيل وإدخال المعلومات الشخصية والتي تتطلب وقتاً وتسبب الضيق للكثير من المستخدمين.

بعض مميزات التعامل مع الكوكل:

في وقت سابق من هذا الشهر قمت بعمل إعادة تهيئة لحاسوبي الشخصي (format) وبعد ان قمت بتنصيب الويندوز والكوكل كروم وسجلت الدخول باستخدام حساب الكوكل (gmail) الخاص بي فوجئت بأنه قد اظهر لي الصفحات المفضلة (Favorites) التي كنت قد خزنتها في المتصفح قبل إعادة التهيئة! وقام المتصفح بأستيراد تاريخ تصفحي قبل الفورمات (history) فتخيلوا كم من المميزات والامكانيات يوفر هذا المتصفح وشركته الرائدة. واكتشفت حديثاً ايضاً المتصفح يدعم الكثير من المميزات التي تغني المستخدم عن شراء وتنصيب برامج كثيرة ومنها:

  • Remote desktop.
  • POP and IMAP مما يسمح باستخدام ال (outlook) وال (apple mail) للدخول على بريدك الالكتروني.
  • Google Gear: إضافة تضاف الى متصفح الكوكل كروم لتسمح للمستخدم بتصفح بريده الالكتروني (offline) حتى بدون الاتصال بالإنترنت للرسائل السابقة ويقوم بتحديث حالته عند الاتصال بالانترنت.
  • App inventor: وهو موقع لتطوير تطبيقات الاندرويد مقدم من جامعة (MIT) الامريكية وتستطيع الدخول اليه فقط بحساب الكوكل وتطوير تطبيقات الاندرويد اون لاين بدون الحاجة الى تنصيب أي شيء او حفظ أي شيء في الحاسوب.
  • 2

وللمزيد من المعلومات عن الخدمات التي تقدمها شركة الكوكل زوروا الرابط التالي: http://www.google.com/intl/en/about/products/

في الحقيقة لا يستطيع أحد اليوم ان يكتب شيئاً ويدعي انه قد غطى ولو جزءاً من إمكانيات وخدمات موقع الكوكل ومتصفح الكوكل وحساب بريد الكوكل ولكن ما لا يدرك كله لا يترك كله وهذه محاولة لتركيز اهتمام الاخوة المهتمين على هذا العملاق الغائب عن ذهن الكثيرين واهتمامهم.