التعليم في الصين: المعنى الحقيقي للكفاح


يعلم الجميع ان الصين هي اكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان والبالغ عددهم اكثر من مليار وثلاثمائة وثمانية وثمانون مليون نسمة (لحظة كتابة هذه السطور) ومن الامور المعروفة لدى الكثيرين ممن لديهم اطلاع على النسب السكانية حول العالم فأن اكبر الجاليات الاجنبية في اغلب الدول المتقدمة (امريكا الشمالية واوربا واستراليا) هي من الصينيين وان اغلب الجامعات العالمية المرموقة لا تخلوا اي من اقسامها العلمية من اساتذة وطلبة صينيين وفي كل التخصصات. ولكن ما لا يعرفه الكثيرون هو ما هي المعاناة التي يواجهها هؤلاء الطلبة والاساتذة لكي ينافسوا الملايين الكثيرة في بلدهم (وحول العالم) حتى يصلوا الى ما وصلوا اليه واليكم بعض الحقائق عن نظام التعليم في الصين والتي شرحها لي احد زملائي الصينيين ممن يعمل معي في المختبر في جامعتي (جامعة تنسي ناكسفيل- الولايات المتحدة الامريكية):

chinese_education

  • اول مرة تم تطبيق الية الطفل الواحد (منع العوائل الصينية من انجاب اكثر من طفل وبخلافه يتعرضون الى الكثير من العقوبات والمشاكل) عام 1979 ومنذ ذلك الحين تلتزم اغلب العوائل الصينية بأنجاب طفل واحد فقط لتجنب عواقب مخالفة ذلك.
  • لأن اغلب العوائل الصينية ترغب ان يحمل اسمها ولد ولأنهم مجبرون على انجاب طفل واحد فقط فقد استمرت اغلب العوائل بعمل عمليات اجهاض حالما يعرفون ان الحمل بنت (مع بعض الاستثناءات بالطبع).
  • منذ عقود من الزمن فأن التعليم غير مجاني في اي مرحلة من الابتدائية وحتى الجامعة.
  • توجد في الصين اكثر من 3000 جامعة واكثر من 300 مليون طالب.
  • يتم تقسيم الجامعات في الصين الى جامعات المرتبة الاولى (اعلى 100 جامعة في الترتيب العام من بين ال 3000 جامعة) واما بقية الجامعات فهي فقط (جامعات!) بلا اي ترتيب او تقييم.
  • يتنافس كل الطلبة في الصين للوصول الى الجامعات ال100 الاولى لضمان فرصة اكبر في التوظيف واكمال الدراسة.
  • التعليم الابتدائي هو الوحيد الالزامي حيث يستطيع كل الاطفال الدخول الى الابتدائية والحصول على التعليم الاساسي.
  • بعد الابتدائية يجب على الجميع ان يخصعوا لأمتحان يؤهلهم لدخول المرحلة المتوسطة وفي كل عام يتجاوز هذا الامتحان فقط ثلث (1/3) نعم ثلث الطلبة فقط ويذهب هؤلاء الى المتوسطة في حين يحرم البقية من فرصة اكمال الدراسة ويلتجأون الى العمل اليدوي (اعمال حرة ويدوية في المعامل او اي مكان).
  • بعد الاعداداية ايضاً يخضع الطلبة الذين اكملوا الدراسة الاعدادية بنجاح الى امتحان اخر يحدد مدى اهليتهم لدخول الجامعة او لا ومرة اخرى يتجاوز هذا الامتحان النصف (1/2) فقط اي على الاكثر نصف الثلث من المجموعة الكلي من الطلبة الذين دخلوا الابتدائية بالاصل وبالتالي يكون عدد من يصلون الى الجامعة من التعداد الكلي هو فقط واحد من كل ستة (1/6) وتحدد درجات هذا الامتحان اين يمكن ان يتم قبول هؤلاء الناجحين (في الجامعات ال100 الاولى او في غيرها).
  • البقية الذين لا يتجاوزون هذا الامتحان ايضاً يلتجأون الى سوق العمل في المعامل والمطاعم والاسواق وكل الاشغال اليديوية الاخرى (بلا كلل ولا ملل ولا تذمر ولا شكوى!).
  • من الجدير بالذكر ان كل هذه الامتحانات والعقبات يتم تطبيقها بحذافيرها ولا وجود للواسطة والعرف والعلاقات والاستثناءات (ألتي تمتلاً بها بلادنا للأسف).

rtr4wysj

  • اما عن نوعية الدراسة في الابتدائية والمتوسطة فطبقاً لصديقي وللكثير من الاصدقاء الصينيين الاخرين (من ايام دؤاستي معهم في معهد اللغة الانكليزية) فيفترض ان يستيقض الطالب الساعة الخامسة والنصف فجراً ليصل الى المدرسة الساعة السابعة حيث يقومون بتمارين رياضية ثم الحضور 5 دروس ثم تناولون الغداء ثم يحضرون 4 دروس بعد الظهر ثم يتناولون العشاء واخيراً يحضرون 3 دروس بعد العشاء ليكون المجموع 12 درساً في اليوم ثم يذهبون الى النوم الساعة التاسعة مساءاً لتتكرر العملية في اليوم التالي.

c95ae6d0b3154248afb644eda05965fb

  • لأن ساعات الدراسة طويلة جداً فأن اغلب الطلبة يضطرون للسكن في السكن الداخلي للطلبة في المدرسة نفسها (في الابتدائية والمتوسطة!) حتى لو كان بيتهم يبعد نصف ساعة بالسيارة عن المدرسة (فلا يوجد وقت لتضييعه بالذهاب والاياب كل يوم!).

latitude-0703-Abrahamsen-blog480

  • لأن اغلب الاطفال هم وحيدون عند اهلهم (بسبب سياسة الطفل الواحد) فأن اغلبهم ليس لديهم شعور بشيء اسمه الرابطة الاخوية لأنهم ببساطة لم يعرفوا الاخوة في حياتهم (وطبعاً لكل قاعدة شواذ).
  • اذا حصل وانجبت العائلة طفلاً ثانياً فأنهم يجب ان يتحملوا تكاليف التعليم والصحة (والتي تكون مضاعفة بدون دعم الدولة) بل ويجب ان يدفعوا مبلغاً مقداره عشرة الاف دولار للدولة حالما يتم انجاب الطفل (كغرامة!).
  • تصل اعداد المتقدمين الى امتحان الكفاءة للقبول في الجامعات في بعض المدن الى مليون متقدم لا ينجح منهم الا بضعة الاف في حين يرضى البقية بمصيرهم ويسارعون للحصول على عمل لسد رمقهم واستمرار حياتهم.
  • تعتمد درجات النجاح في هذا الامتحان (امتحان دخول الكلية في الصين Chinese College Entrance Examination) على عدد المتقدمين من كل محافظة ومدينة وعلى خطة قبول الجامعات للطلبة من مختلف التخصصات فمثلاً في مدينة كبيرة يبلغ عدد المتقدمين اكثر من غيرهم ولذا تقل نسبة الناجحين لأن سقف النجاح يتم رفعه فقد يكون النجاح والتأهل في مدينة ما 650 (المجموع الكلي للأمتحان 750) في حين يكون 700 في مدينة اخرى بحسب الكثافة السكانية ونوعية الدراسة في تلك المحافظة او المدينة.
  • بعد التخرج من الجامعة (حتى لو كانت الجامعة رقم 1 في الصين) يخضع الخريجون الى عدة اختبارات قبل حصولهم على عمل (هذا ان كان لهم عمل اصلاً!) واما عالم العمل في الشركات بمختلف انواعها فقصة جهاد وكفاح اخرى تحتاج لوحدها مقالاً اخر 🙂 .

W020091019486862748502

هذا طبعاً بأختصار بعض مما قاله لي صديقي وغيره من الاصدقاء الصينيين وما حصلت عليه من معلومات من الكوكل وغيره.

الغاية من هذا المنشور تسليط الضوء على ما يعانيه الاخرون ليصلوا الى مرادهم واهدافهم في الحياة وانا على ثقة ان الوضع ليس بهذا السؤء في اغلب دولنا العربية ولكن رغم ذلك يشتكي الكثيرون صباح مساء ويندبون حظهم ويتهمون جميع من حولهم وما حولهم من ظروف وناس بأنهم ضد “نجاحهم” و”تحقيقهم لطموحاتهم” ولو اننا نظرنا الى ما يعانيه الغير لهان علينا ما نعاني.

نصيحتي: في المرة القادمة التي ترى فيها صينياً يمتلك شهادة بكالوريوس فأتمنى ان تتذكر كل العقبات التي عبرها وكل الصعوبات التي واجهها ليكون خير حافز لك لبذل جهد اكبر في حياتك.

ملاحظة اخيرة: قد تكون بعض هذه المعلومات غير صحيحة الان لأنها تعبر عن تجربة اناس مروا بها منذ سنين ونحن نعلم ان النظام التعليمي في الصين وفي كل دول العالم في تطور وتغير مستمر لذا وجب التنويه.

تحياتي للجميع واتمنى معرفة ردود فعل الجميع على هذه المعلومات وما الذي استنتجتموه من المقال بعد قرائته.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.